اختلاف الرأي لا يفسد ود المنتظرين!

اذهب الى الأسفل

اختلاف الرأي لا يفسد ود المنتظرين!

مُساهمة من طرف الاربعين كوكب في السبت فبراير 15, 2014 9:00 am

او بالأحرى يفترض أن الاختلاف بالرأي لايفسد للود قضية عند المنتظرين 

،،،،

اسعد الله قلوبكم جميعاً أيها المنتظرون ،إخوانى وأخواتي بودى ان اطرح بين أيديكم 

اليوم هذا الطرح ولعلنا نقول ما فيه لله رضا وللقراء اجرٌ وثواب 

،،،

بداية ،،،نحن بنى آدم بشكل عام وصلنا لمرحلة قاسية وعنيفة من الانغماس في وحل المشاكل والمصائب ،الأخلاقية والفكرية والدينية والعقائدية والسياسية والاقتصادية ووو،وكل هذا بالنهاية يدفعنا للتفكير بشكل جدّى والرغبة بوجود مخلّص 

عالمى مثالي يمتلك قدرة على حلول جميع هذه المشاكل ،،وبما أننا نحن مسلمون 

وموالون لأهل بيت النبوة ولله الحمد فنحن نؤمن بوجود امامنا المهدي ونحن كمنتظرون نحاول قدر استطاعتنا ان نقدم شئ او نصنع شئ يخدم قضية امامنا المهدي 

وبالنسبة لفكرة هذا الطرح هى الآتي 

،،

نحن كموالين ومنتظرين او محسوبين على اهل البيت ،بشكل عام كلنا نحمل حب محمد وال محمد ،،نحمل حب الحسين ،نحمل حب وانتظار الامام المهدي 

هذه كلها عوامل وقواسم مشتركة تجمعنا ،طيب ،،،،

نحن فينا المراجع وفينا علماء الدين وفينا الباحثين وفينا الكتاب وفينا حمَلَة شهادات 

أكاديمية وفينا صاحب الصوت المسموع وفينا صاحب الكلمة المقروءة وفينا المتلقي والمستمع وفينا القارئ وفينا ،،وفينا الخ 

،،

بكل تأكيد هناك اختلاف معين بطريقة التفكير والاستنتاج وإيصال المعلومة 

وهذا شئ طبيعي ناتج عن اختلاف عقلية عن عقلية ،وإمكانية في إيصال معلومة عن إمكانية أخرى واستقبال المعلومة وهكذا ،،،،،

طيب هنا أين نجد النية وماهو محلها ؟ وهل النية الطيبة يجب ان تؤخذ بعين الاعتبار؟

نعم 

يجب ان تؤخذ بعين الاعتبار،مثلاً ،لماذا لما يختلف عالم مع عالم ،او شخصية دينية 

مع شخصية دينية أخرى ، او أي شخصية سياسية مع شخصية اخرى نجد الاتباع من هنا وهناك قد هيؤوا قواتهم الكلامية والبلاغية ،في الهجوووووم ،على هذا وذاك ،،،

طيب العلماء او الشخصيات السياسية او الدينية او او ،،شئ طبيعي ان يكون بينهم نوع من الاختلاف ،،،يقول النبي اختلاف علماء امتى رحمة ،،لماذا رحمة 




لوجود الاختلاف الطبيعي في طرق التفكير ،فقط ،،،وليس لاختلاف النية ،، 

يعنى ،،،لماذا نرى في كثير من الأحيان 

الضرب من بعض الناس بنية هذا او ذاك فقط لمجرد الاختلاف بالرأي ،

اذكر رأيت في بعض المواقع ،أناس اتهموا شخصاً موالياً لاهل البيت بانه قاتل ويقبل بقتل الأبرياء فقط لانه أبدى رأيه بشخصية معينة ،،ويتوعدوه بأن الامام المهدي اذا ظهر سيقضي عليه ،،طيب لماذا لم يفكروا هولاء مثلا. بنية هذا الانسان قبل ان يضربوا بنيته وماادراهم ان الامام اذا ظهر( راح يِسطره ) على عينه ! ،،،لماذا لانفكر بأن النية صافية وطيبة ،،وان اختلافنا بالرأي 

لا يعنى نهاية المطاف ،،،لماذا نكتب كل ما يجرى في بالنا دون تفكير عميق 

،

يقول الحديث الشريف عن اهل بيت النبوة عليهم السلام ،مازال ابن آدم سالما.مادام ساكتا. فإذا تكلم كُتب إما محسناً أما مسيئاً ،،،،،،وينطبق هذا حتى على ما يكتب 

وكل كلمة تصدر مسجلة في سجل رب العالمين ،،،ولكل كلمة أثر معين أما إيجابي او سلبي وهكذا ،،،والمصيبة ان الكثير من الناس يسارع في المشاركة بالحديث مثلاً او الكتابة ويساهم في إبراز السلبيات على السطح ،،وكما يقول الحديث الشريف 

من جادل بخصومة بغير علم كان في سخط الله حتى ينزع 

فما بودي ان أوصله ان المفروض ،،،ان الاختلاف الفكرى بين المنتظرين لا يفسد للود قضية ،،وكلنا مسؤولون أمام الله ،،على اختلاف مواقعنا الاجتماعية ،،،

كنا علماء او سياسين او كتاب وباحثين او ،متابعين ،،،

،،

وبين هذا وذاك وهذه الآلام ،،جميل ان نرى بعض المنتظرين ،،،يشارك ويناقش ويحاور ويكتب ويعطي. من قلبه وأعصابه وحتى صحته في إظهار كلمة الحق ،،بنية صادقة وطيبة وخالصة لله ،،،لا يفقهها الجاهلون ،الذين لا يعرفون لغة السلام الإلهية ولا قيمة النية التى يحاسب الله عباده عليها ،،،ويتألم ويحزن عندما يرى ابناء مذهبه متنازعين 

وليعلم الجميع ان الانسان ذو النية الصادقة ،،ًسينجو بلاشك من كل المكاره الدنيوية والأخروية وان جهاد الكلمة الصادقة بهذا الزمن في سبيل الإمام المهدي هو من ضمانات الجهاد بين يديه والفوز بالدنيا والأخرة 

،،،،

أخيراً يشهد الله ان حديثي هذا عاااااام والله اعلم كم عين ستقرأ هذه المعاني 

فنسأل الله التوفيق لنا ولكم جميعا. 

،

سيدي ياصاحب الزمان انا اول المقصرين وكلنا محتاجون اليك فلا تتأخر علينا

بحق أجدادك الطيبين الطاهرين
avatar
الاربعين كوكب

عدد المساهمات : 135
تاريخ التسجيل : 15/02/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى