مقال للتحذير مما هو قادم ، فهل هناك آذان تسمع ؟هل هذه هي العلامة التي انبأ عنها إرميا وإيليا؟

اذهب الى الأسفل

مقال للتحذير مما هو قادم ، فهل هناك آذان تسمع ؟هل هذه هي العلامة التي انبأ عنها إرميا وإيليا؟

مُساهمة من طرف Hamid في الأربعاء يوليو 30, 2014 10:17 pm



تم نشر هذه المقالة للكاتبة المسيحية العراقية ايزابيل بنيامين ماما اشوري بتاريخ 25/04/2014


هل هذه هي العلامة التي انبأ عنها إرميا وإيليا؟
مقال للتحذير مما هو قادم ، فهل هناك آذان تسمع ؟ 
 
منذ القدم انبأت الكتب المقدسة ان من علامات مجيء ابن الانسان ان بابل سوف تغرق وهذا ما نراه واضحا في سفر إرميا 51: 64 (وقال إرميا .. : يارب قد تكلمت على هذا الموضع لتقرضهُ حتى لا يكون فيه ساكنٌ من الناس إلى البهائم، بل يكونُ خرابا أبدية). فقد تحققت هذه الرؤيا وتم تدمير بابل ولم تقم لها قائمة إلى هذا اليوم خرائب لا تسكنها حتى الحيوانات. 
 
ولكن لهذه النبوءة تتمة مهمة وهو الهلاك الثاني لبابل بالغرق ، حيثُ يُنبأنا النص الخاتم للسفر بان بابل كلها سوف تغرق حتى يصل الماء إلى كوثي حيث ينبثق الفرات عليها من السدود العظيمة كما نقرأ ذلك واضحا في خاتمة إرميا : ( ويكون إذا فرغت من قراءة هذا السفر أنك تربط حجرا وتطرحهُ إلى وسط الفرات، هكذا تغرق بابل ولا تقوم). 
تربط حجرا ان تضعه في مكان ليحبس الماء في نهر الفرات ، ثم يأت الشر من جهة آشور ليغلق ابواب هذه السدود ( تربط حجرا وتطرحهُ وسط الفرات) فينبثق الفرات عن طوفان تصل امواجه إلى بابل حتى نهاية صحراء كوثي (الكوفة) فتغرق سككها وعندما قلبت صفحاة التاريخ الاسلامي وجدت نبوءة ينقلها الشيخ المفيد عن القديس علي بن ابي طالب إيليا تُعتبر علامة من علامات قيام(القائم) (1) يقول فيها : (وبثق في الفرات حتى يدخل الماء أزقة الكوفة). والبثق هو الاندفاع المفاجئ للمياه بفعل انهيار حواجز طبيعية او صناعية. 
 
ما اريد أن اقوله هو أن الصمت المريب الذي تواطأت عليه كل وسائل الاعلام العراقية والعالمية في اخفاء خبر سيول المياه الزاحفة نحو بغداد نتيجة انبثاق صخرة الفرات او سدود الفرات ومن ثم زحف هذا الفيضان إلى بابل والكوفة هذا الصمت امره غريب عجيب . 
إما انه يكون صمتُ بناءا على السنن الكونية لكي تتحقق نبوءات الرب الله ومجئ العلامة الأولى من علامات (ابتداء الأوجاع) (2) التي انبأ عنها يسوع كعلامة من علامات مجيئة مع القائم . وإما يكون لهذا الصمت سرٌ لا نعلمه ولربما الحكومة العراقية فقط من يعلمه ويملك تفسيره.
 
فبعد ان غرقت المنطقة الغربية ووصلت المياه إلى ضواحي بغداد ووصلت الى اغلب مناطق ابو غريب من مناطق النصر والسلام والزيدان والرضوانية وقرية الذهب ثم مطار بغداد ثم الشعلة التي ستكون اول مناطق بغداد غرقا وتليها الكاظمية ثم الزحف باتجاه بابل عن طريق المنخفضات إلى ان تصل إلى مدينة الكوفة خلال هذا الشهر
 
تبعد الكوفة عن بغداد اقل من 300 كيلو متر او اكثر على الطرق المعبدة .. و الكوفة منطقة منخفضة والمعروف أن جريان الماء يختصر المسافة قطعا ستكون المسافة اقل بكثير مما على الطرق المعبدة. 
 
لقد وضعت فصائل (تكريس) من حشرات الدواعش الصخرة على فم الفرات حيث اغلقت هذه السدود مما أدى إلى غرق مئآت الألوف من الدونمات وداهمت المياه قطعات الجيش التابعة للفوج الثالث اللواء 24 الفرقة الأولى، الذي ترك معظم آلياته وعتاده ناجيا بنفسه من هذا السيل الزاحف على ارتفاع مترين وعلى الفور هناك طوفان آخر يتحرك نحو بغداد حيث تحركت عنصار الدولة الاسلامية في العراق والشام داعش لفتح جبهتين شمال بغداد وجنوبها ناهيك عن الحرب المستعرة على اطراف الفلوجة وديالى والحلة في المسيب وجرف الصخر والتي يتكتم الاعلام عنها .
 
المسلحون وبسرية تامة قاموا بابلاغ كل سكان تلك المناطق قبل غرقها فاستجاب السكان للبلاغات واخلوا مناطقهم بسرعة مذهلة وبسرية تامة فماذا يعني ذلك ألا يعني تواطأ السكان أيضا على هذا الفعل الاجرامي؟ اليس المتضرر الاول هو العشائر السنية واراضيهم الزراعية ومواشيهم مالنا لا نرى لهم هبة وما هذا الصمت المطبق من قبل عشائر المنطقة الغربية التي تتسلح بسلاح الحكومة وتأخذ رواتب 120 ألف مقاتل من تنظيم العشائر ؟ لماذا يقف النجيفي وكتلته وعشائر الرمادي بوجه الجيش العراقي ويمنعونه من اقتحام الفلوجة؟؟ ويضعون العراقيل بوجه الحكومة لانهاء هذا التمرد الذي اصبح اكثر تنظيما وقدرة وتسليحا محتميا بظهره على الاردن والسعودية وتركيا وصمت كردستان إن لم نقل تواطأها . 
 
يوم امس اعلن قائمقام قضاء ابو غريب نزوح (40) ألف من المواطنين بهدوء نحو تكريت والرمادي بعد تعرض مناطقهم إلى الغرق والمشكلة الأكبر تتمثل في الهاء الجيش العراقي باقامة السدود والسواتر الترابية وتوزيع (سلال الغذاء) على الهاربين من سيول المياه حيث تم توزيع (4) آلاف سلة غذاء بصورة عاجلة على الناس. 
 
بدلا من إشغال قطعات الجيش العراقي ببناء السواتر الترابية وتوزيع الخبز ، لماذا لا يتوجهون لتحرير الفلوجة أو على الأقل تحرير سدة الفلوجة من بين أيدي الدواعش ؟ وهذا هو واجب الجيش الفعلي ،، 
 
هل أصبح تحرير منطقة لا تتجاوز مساحتها 5 كلم مربع عصيا على جيش يصل تعداده إلى المليون يستهلك نصف ميزانية العراق ؟؟؟!!
 
والسؤال اين المليون جندي عراقي ونصف مليون من رجال الامن ومثلهم ميليشيات العشائر ؟؟ معقوله لا اصدق وعدم تصديقي يدفعني إلى القول بأن ما يجري هو تحقيق للسنن الكونية التي اخبر عنها الانبياء من أن هذا (مبتدأ الاوجاع) .
 
الاوضاع ماخض والاتي الرب يستر منه. قوموا واتحدوا قبل أن تبُاد خضرائكم ، ويُدخل عليكم إلى بيوتكم. 




 
المصادر والتوضيحات ــــــــــــــــــــــــ
1- ورد ان أنه سوف يأتي مع يسوع عند ابتداء أول الاوجاع اي العلامات كما نرى ذلك في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 15: 12( يقول إشعياء : سيكون أصل يسيّ والقائم ليسود على الامم، عليه سيكون رجاء الامم). 
2- بعد أن يستعرض يسوع المسيح العلامات التي تسبق مجيئه مع القائم وهي علامات مخوفة جدا يسأله التلاميذ : هل هذه هي النهاية؟ فيقول لهم يسوع : ( هذه كلها مبتدأ الأوجاع). إنجيل متى 24: 88

avatar
Hamid

عدد المساهمات : 350
تاريخ التسجيل : 15/02/2014
الموقع الموقع : UK
العمل : Civil Engineer

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى