شعيب بن صالح

اذهب الى الأسفل

شعيب بن صالح

مُساهمة من طرف Hamid في الجمعة سبتمبر 05, 2014 8:39 pm

منذ فترة بدأت بعض المواقع بنشر تحليلات و تخيلات بأن مسئول الأمن القومي الايراني الأدميرال شمخاني هو شعيب بن صالح 
ضحكت كثيرا عندما قرأة هذه التخيلات !! تذكرت قبل 9 سنوات كيف قام مجموعة من الأغبياء كما اسميهم بنشر ايميلات بأن احمدي نجاد هو شعيب بن صالح !! تحليلات عجيبة غريبة !! و منها هذا الفيديو !!




و يكثر مصمم المقطع من كلمة عجيب !! و انا اقول العجيب هو غبائكم 


و الاقتباس ادناه من مواقع كثيرة منذ سنة 2007 :
العلامة السادسة عشرة الكبرى: القادة 


شعيب بن صالح
هو أحمدي نجاد الملقب بالشعبي الصالح .. مردوميار

عن عمار بن ياسر: المهدي على لوائه شعيب بن صالح. - الشيعة والرجعة ج1- ص 211
وفي رواية أخرى: إن على مقدمة جيش المهدي رجلاً من تميم ضعيف اللحية يقال له شعيب بن صالح. - ابن حماد ص 86

وعن محمد بن الحنفية: ثم تخرج من خراسان رايات سود قلانسهم سود وثيابهم بيض، على مقدمتهم رجل يقال له شعيب بن صالح من تميم، يهزمون أصحاب السفياني، حتى تنزل ببيت المقدس توطئ للمهدي سلطانه.
أما مواصفاته بحسب الروايات كالتالي:

1- شاب أسمر.
2- خفيف اللحية.
3- نحيل.
4- قائد القوات.
5- صاحب بصيرة ويقين وتصميم لا يلين.
6- رجل حرب من الطراز الأول لا ترد له راية.
7- إنه من أهل الري (طهران).

جميع المواصفات تنطبق على الرئيس الإيراني الحال وهو أحمدي نجاد الملقب بمردميار، وملقب أيضاً بمرد صالح، أي الرجل الصالح، النتيجة الشعبي الصالح، أي شعيب بن صالح، وهو أسمر ونحيل وخفيف اللحية أضف إلى أنه رئيس إيران ومعروف بأنه صاحب دين لا يتهاون أبداً، وأنه رجل حرب لأنه شارك في المعارك على الجبهة، وكان ضابطاً في الحرس وأضف أنه من طهران...

المضحك بالموضع أنه بعد ما قالوا و ألفوا لاحمدي نجاد بكنية مرد صالح !! اي الرجل الصالح ! الان ألفوا نفسها لشمخاني !! بأن اسمه علي ولكن في المنزل ينادونه بشعيب ؟!!! و كأنهم عاشوا معه في بيته !!

مثال على ذلك :


شعيب بن صالح: ٩. الضابط الايراني الكبير علي شمخاني يعتبر اليوم اقوى شخصية عسكرية في ايران، وكان من كبار القواد في الحرس الثوري الايراني ابان الحرب الايرانية العراقية التي استمرت ثمان سنوات، ثم تعين من قبل السيد ﺍﻟﺨﺎﻣﻨﻪئي قائدا على القوات البحرية للجيش، واستطاع أن يفرض شخصيته بكل قوة على الجيش رغم أنه كان اساسا من الحرس الثوري، وهذه حالة فريدة أن يستطيع ضابط في احدى القوتين العسكريتين في ايران (اي الحرس الثوري والجيش) أن يقود جانبا من القوة الأخرى وبكل صلابة مما يدل على صرامته العسكرية وقوة شخصيته، وهو الوحيد ايضا الذي ارتضى به القائد ﺍﻟﺨﺎﻣﻨﻪئي (اليميني – المحافظ) وكذلك الرئيس السابق الخاتمي (اليساري – الإصلاحي) حيث عينه الخاتمي وزيرا للدفاع في عهده. والشمخاني له اصل عربي، فهو من اهالي المنطقة العربية في ايران اي محافظة خوزستان، وينتمي الى قبيلة بني تميم العربية العريقة التي انتشرت فروعها في العراق وايران واماكن اخرى، مثلها مثل الكثير من القبائل العربية التي هاجرت بعد الفتوح الاسلامية الى العراق والشام ومصر وشمال افريقيا وغيرها من البلاد، ووالد الشمخاني اسمه صالح، اما الإسم الرسمي للشمخاني فهو (علي) كما هو مسجل في الأحوال الشخصية هناك، إلا أن تحقيقاتنا الخاصة تؤكد أن اسمه الحقيقي الذي كان ينادى به هو (شعيب)، وهكذا تكتمل الصورة ليتحول الضابط الايراني الكبير علي شمخاني الى الفتى التميمي شعيب بن صالح المذكور في الروايات، والذي يتعين من قبل الخراساني (ﺍﻟﺨﺎﻣﻨﻪئي) قائدا لقوات خراسان (ايران اليوم) في المعارك التي ستحصل في العراق بين قوات ايران وقوات السفياني القادمة من الشام. 


لا اقول الا : يا امة ضحكت من جهلها الامم 




اولا : شمخاني تم تعينه في حكومة ميرحسين الموسوي المغضوب عليه حاليا بمنصب قائم مقام القوات المسلحة و وزير الحرس الثوري
ثانيا : تم تعينه بمنصب وزير الدفاع لمدة 8 سنوات بحكومة خاتمي المغضوب عليه حاليا 
ثالثا : هو من الاصلاحيين
رابعا : و الان تم تعينه من قبل روحاني خلفا للمتخلف سعيد جليلي كرئيس لملف الأمن القومي الايراني ! و للعلم بأن هذا الرئيس كان مسئولا عن المفاوضات النووية ولكن الرئيس روحاني اسند هذه المهمة لوزير الخارجية الايراني جواد ظريف.

الغريب بالموضوع انه عندما كانوا يقصدون احمدي نجاد لم يذكروا انه الفتى التميمي ؟!! اما الان فهو شمخاني الفتى العربي التميمي ؟!!


يا امة ضحكت من جهلها الامم ,,,,,, ذابحكم عرج كفار قريش !! لحد الان دم كفار قريش يجري في عروقكم سنة كنتم ام شيعة !! الاثنان اسوء من بعض ,,, اغبياء لدرجة انكم تعرفون بماذا ينادونه في البيت و لا تعلمون بأنه ليس شمخاني بل ( شمع خاني )




انا لست بصدد الصاق شعيب بن صالح الى قاسم سليماني ! اما اقول اين الثرا من الثريا



قاسم سليماني يشارك في فك الحصار عن آمرلي

السبيل - قال مصدر عراقي مطلع الخميس، إن قائد فرقة القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني فرع الخارج، قاسم سليماني، شارك في عملية فك حصار فرضه تنظيم “الدولة الإسلامية” لمدة شهرين على بلدة آمرلي التابعة لمحافظة صلاح الدين شمال العراق.
وانتشر مقطع فيديو على شبكة الإنترنت الأربعاء، يظهر شخص يزعم نشطاء أنه الجنرال قاسم سليماني وهو يرقص مع عناصر من مليشيات شيعية عراقية، بجانب صورة فوتوغرافية يصافح فيها جندي عراقي بعد الانتهاء من عملية فك الحصار عن بلدة آمرلي، الأحد الماضي.

المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته، قال “كنا على اطلاع بوجود سليماني في آمرلي، وسمات الشخص الذي يظهر في مقطع الفيديو والصورة يتطابق تماما مع سمات سليماني، ويضاف إلى ذلك إعاقة يد سليمان تبدو جليا عندما يحاول حمل السلاح بيده اليمنى أثناء الرقص ابتهاجا بفك الحصار عن ناحية آمرلي التابعة لقضاء طوزخورماتو”.

وأضاف المصدر أن “قاسم سليماني أصيب في يده اليمنى خلال الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينات من القرن الماضي بطلقتين، لذلك يعاني من إعاقة فيها”.

فيما قال شاهد عيان لوكالة الأناضول “شاهدت قاسم سليمان بأم عيني وألقيت التحية عليه، حيث كان يتفقد الميليشيات الشيعية بعد فك الحصار عن آمرلي، لكن مجموعة حمايته لم يسمحوا لي بتصويره بل حتى لم يسمحوا بالتصوير معه”.

ويعتبر قاسم سليماني رسميًا منذ عام 1998 القائد العام لما يطلق عليه اسم فيلق “القدس″، الذي يعدّ فرقة من الحرس الثوري الإيراني تتولى تنفيذ العمليات الخاصة في خارج إيران، وفيما يتعلق بالسياسة الخارجية الإيرانية، فإنَّ قاسم سليماني يتبع مباشرة للقائد الأعلى للحرس الثوري، آية الله علي خامنئي، ويُقال إنَّ الأخير قد وصف قاسم سليماني بأنَّه “شهيد الثورة الإيرانية الحي”.

وفيما لم يتسن لوكالة الاناضول التأكد من مصداقية الفيديو، لم يتسن الحصول على تعليق من سليماني أو السلطات الإيرانية أو العراقية بشأن ما ورد فيه وذلك حتى مساء اليوم الخميس.

 ورغم النفي الرسمي من قبل طهران بالتدخل العسكري في العراق، اتهمت أمريكا سليماني بالتدخل في العراق وزعزعة الأمن فيه كما وصفته صحيفة واشنطن بوست من أهم صناع القرار في السياسة الخارجية الإيرانية، ونشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية في 29 تمّوز/ يوليو 2011 خبرا قالت فيه إن نفوذ سليماني في العراق كبير إلى حد ان البغداديين يعتقدون انه هو الذي يحكم العراق سرا.

وفي 31 أغسطس/ آب الماضي، نجحت قوات من الجيش العراقي والبيشمركة، مدعومة بطيران أمريكي، في فك حصار فرضه تنظيم “الدولة الإسلامية” على بلدة آمرلي لمدة شهرين.

ومنذ قرابة الشهر، تشن قوات الجيش العراقي وقوات البيشمركة، وميليشيات ومتطوعين شيعة، مدعومين بضربات جوية أمريكية، هجوما واسعا لاستعادة مناطق يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” شمالي وشرقي وغربي البلاد، منذ 10 يونيو/ حزيران الماضي.





حصل موقع الكاشف على صورة توضح وجود قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في ناحية امرلي .
وكان قد نشر موقعنا انباءآ وردته من مصدر من داخل أروقة بيت القرار الشيعي ، عن تفاصيل بارزة كانت خلف عمليات تحرير امرلي .
وقال المصدر ان " بعد تصاعد وتيرة المناشدات من أهالي امرلي للأوساط السياسية والدينية حول تخليصهم من تهديد داعش الذي طالهم منذ فترة ، تم ارسال قطعات عسكرية وفصائل جهادية مسلحة لتحريرهم ".
وأوضح المصدر ان " ما يشكل مفاجئة من العيار الثقيل هو وجود قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ، في ناحية امرلي منذ ثلاث ليالي قبل تحريرها " ، مؤكدآ اشتراكه " في عملية التخطيط التي تمت بين قيادات الفصائل المسلحة لدخول امرلي من عدة محاور ".
وبين المصدر ان " التسريبات التي أفادت بتنحية سليماني عن إدارة ملف العراق ، غير صحيحة وانما هي سياقات تكتيكية لأعطاءه الوقت الكافي لمساعدة الفصائل في ناحية امرلي ".
وكان قد افاد مصدر امني في صلاح الدين، الاحد، بأن اهالي ناحية آمرلي المحاصرون منذ قرابة ثلاثة اشهر استقبلوا ابناء القوات المسلحة والحشد الشعبي بفرح غامر.
وقال إن "القوات الامنية وابناء الحشد الشعبي دخلوا، ظهر اليوم، ناحية امرلي، في محافظة صلاح الدين، بعد تحرير ناحية سليمان بيك وقريتي حبش وشكر".
واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن "اهالي الناحية المحاصرون منذ اكثر منذ من 70 يوماً استقبلوا ابناء القوات المسلحة الباسلة وأبناء الحشد الشعبي بفرح غامر".
يذكر إن القوات العسكرية قد دخلت ناحية امرلي، اليوم، بعد ان أشتبكت مع داعش في ناحية سليمان بيك وكسرتهم واجبرتهم على الهروب.



avatar
Hamid

عدد المساهمات : 350
تاريخ التسجيل : 15/02/2014
الموقع الموقع : UK
العمل : Civil Engineer

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى