اخوّة روح الله

اذهب الى الأسفل

اخوّة روح الله

مُساهمة من طرف الاربعين كوكب في السبت فبراير 15, 2014 9:02 am

أيها المنتظرين والمنتظرات 

،يقول امامنا الحسن العسكري عليه الصلاة والسلام وعلى آبائه وولده المنتظر 

،،،

عن أمر الامام المهدي وانتظاره من عدمه 

،،

حتى يخرج عن هذا الأمر أكثر القائلين به ،فلا يبقى الا من أخذ الله عهده بولايتنا وكتب في قلبه الإيمان وأيده بروحٍ منه !! 

،،،

روح الله ،،التى يمسك بها قلوب معشر المنتظرين الثابتين على انتظار الامام المهدي 

عجل الله فرجه الشريف ،،،ماهو سر هذه الروح ،،،،

وماهو مدى تأثيرها على المنتظرين ،وماهو سر الترابط بين المنتظرين ،

،

هذه الروح رابط مقدس ،،يربط الصالحين في كل زمانٍ ومكان ،،

تأثيرها خارج نطاق الزمن والحدود ،،،

يمن الله بها على عباده ،،بعنايته ورحمته الخاصة ،،،

نرى في بعض الأحيان ،،،

منتظر بمكانٍ ما من هذا العالم ،تراه بمجرد التقائه بمنتظر آخر ،يشعر وكأنه قد وجد ضالته ،،وجد من يصل به الى أمامه المهدي ،،،حتى وإن لم يراه بالعين المجردة او يسمع صوته ،،،لو قرأ كلمات هذا المنتظر ،تراه يسعد ويطمئن ويتفاعل ويشعر وكأن قد زالت 

بينه وبين أمامه المهدي ،الموانع والحواجز ،،،،هذا كله من تأثير روح الله 

روح الله 

هى الرابط والجامع ،،

روح الله ،واحدة ،،اوزعها ربنا على معشر المنتظرين ،

لذلك ترى حنين وشعور أخَوى ،أبَوى ، خفي يشد البعض الى الآخر ،،،

روح الله 

هى المحرك والدافع والحامى الذي يحمى المنتظر بهذا الزمن ويثبته على 

انتظار أمامه وتعطيه اليقين بما غاب عنه 

،،،سبحان الله ،مهما نتكلم لا نفي حق هذا المعنى ،،،،

من بعض علامات تجاذب الأخوّة والارتباط بروح الله او من بعض آثارها 

منتظر يحتاج لمنتظر ،،من باب مساعدته في الوصول للامام 

ترى كلاً منهما يرى صاحبه افضل منه ،،،وأقرب الى الامام ! 

ترى كلاً منهما يرى انه لا يستحق ان يخدم الامام ولا يستحق عناياته وتزكيته 

ترى روح الله المسدِّدة والملهمة تغذي بعضهم ببعض ،ترى بشكلٍ مفاجئ يحتاج بعضهم لبعض ،فيأتى المدد الالهى والمهدوى !! 

سبحانك يارب يا عظيم يا رحيم 

،،

عناية امامنا داخلة بالموضوع ،،،تدعو للمنتظر ،،،وتوفقه من حيث لا يعلم 

،

اذن أي نعمة من الله علينا بها وامامنا ،،

أيها المنتظرون والمنتظرات 

،،

المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض 

،

وإنما المؤمنون أخوة 

،

نعمة تستحق ان نقول عليها 

اللهم لك الحمد والشكر ،وثبتنا يارب على انتظار امامنا ومن علينا بنصرته وخدمته 

،

أيها المنتظرون المخلصون ،،،اعلموا أنكم مسددين ،،، ،،

وان طريقكم مفتوح ومبارك وسيصل بكم الى امامكم المنتظر ،،،

لذلك واجب علينا تزكية هذا العطاء الألهى المحمدي المهدوى من خلال خدمة امامنا وخدمة منتظريه ،بكل ما نستطيع ،،،بالكلمة بالدعاء ،بشحن الهمة ،،،،

اذا رأينا منتظر يحتاج لكلماتنا وتفاعلنا ،،،يجب ان نخدمه ،

،ففي خدمته خدمة أمامنا ،،،
avatar
الاربعين كوكب

عدد المساهمات : 135
تاريخ التسجيل : 15/02/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى